منتديات حميداني عبدو
مرحبا بزوارنا الكرام يشرفنا إنضمامكم لمنتديات حميداني عبدو وذالك بالتسجيل في المنتدى.


منتدى عبدو..إسلامي ..تثقيفي..تعليمي...ترفيهي.
 
الرئيسيةس .و .جبحـثالتسجيلدخول
يشرفنا إنضمامكم إلى منتديات حميداني عبدو الثقافية والدينية والتعليمية *** المساهمات والموضوعات المنشورة في المنتدى لا تعبر الا على رأي اصحابها ** وشكرا
تتبرأ إدارة المنتدى من المسؤولية الناجمة عن ردود ومواضيع الزوار والأعضاء
بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
محركات بحث
المواضيع الأخيرة
التبادل الاعلاني

انشاء منتدى مجاني



أنت الزائر رقم
clavier arabe
أفضل 10 أعضاء في هذا الأسبوع
دليل العرب الشامل
دليل العرب الشامل

شاطر | 
 

 مشاكل تعاني منها ذراع السواري لا بد من حلها

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
أمير العرب
المدير التنفيذي
المدير التنفيذي
avatar

عدد المساهمات : 838
السٌّمعَة : 15
تاريخ التسجيل : 26/11/2011

مُساهمةموضوع: مشاكل تعاني منها ذراع السواري لا بد من حلها   الجمعة 16 ديسمبر 2011, 16:07



السلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاته
اليوم أردت أن أوضح بأنه من المستحيل أن تحقق رغبات وإحتياجات وتحل مشاكل الجماعة إلا بتكاتلهم وتكاملهم وإندماجهم مع بعض والشخص لا يمثل إلا نفسه
نعلم بأنه من سنة سنة حسنة فله أجرها وأجر من عمل بها , وأنه من إجتهد فأصاب فله أجران ومن إجتهد وخاب فله أجر , وعليه كل من يدافع ويرفع إنشغالات
شعب ما أوسكان موطن ما أو أي أمة يعيش فيها رافع هذه الإنشغالات يكون فاعل خير ومطالب لحقه ضمن حقوق الجماعة فالفرع يندمج ضمن الأصل أو الجزء من الكل ,
وعليه من هذا المنطلق ونيابة عن سكان هذه القرية التي لم تنل قسطا من التنمية ولا إلتفاتة تليق بقيمتها الإقتصادبة والإجتماعية , من ناحية قيمتها الإقتصادية فهي تعتبر الشرايين الإقتصادي لولاية الجلفة وبعض الولايات وفي بعض الحالات حتى على المستوى الدولي فيما يتعلق بتصدير منتجاتها الفلاحية إلى أعظم دول أوروبا ,فهنا نجد المنطقة الفلاحية المعروفة بالسرسو
قلت من هذا المنطلق أرفع كلماتي التي تحمل في طياتها أبرز وأهم مشاكل وإنشغالات سكان هذه المنطقة , إلى كل السلطات المعنية والمسؤولة سواء مسؤولية مباشرة أو وصائية أو رئاسية
نطلب منكم الإلتفاتة إلى هذا الشعب الطيب الذي عانى ومازال يعاني من مشاكل جمة لاتغدو أن تكون مشيكلات بالنسبة إلى عظمة الدولة الجزائرية إلى عظمة وحنكة فخامة رئيسنا العزيز
حفظه الله ورعاه فخامة الرئيس عبد العزيز بوتفليقة , إلى ضخامة المشاريع التنموية المتنوعة مابين النمو الإقتصادي والإنعاش الإقتصادي والتنمية المستدامة وبرامج الجنوب وبرامج الهضاب
ألا يحق لسكان هذه المنطقة وهي ذراع السواري بأن يعيشوا في كنف هذه الفخفخة من البرامج لاننكر ماشهدته القرية من تنمية في العهدة البلدية السابقة حتى لا نكونوا حكيمرين للخير
رغم ذلك فلا زالت الحالة الإجتماعية متدهورة ,لا زالت العزلة تعم هذه القرية , لازال الشباب يعاني من التهميش ومن الإندماج الإجتماعي من خلال عدم توفر فضاءات للشباب , لازال مشكل فقدان القرية إلى ضروريات الحياة , إلى غاز المدينة , إلى الماء الشروب , إلى المرافق الترفيهية , إلى تهية الشوارع , إلى تعبيد الطرق , إلى إكمالية ألا يحق لبناتنا وابنائنا إكمال الدراسة ألا يحق بناتنا أن يكن طبيبات مهندسات أستاذات ...إلخ ألا يحق أن نتمنى أن نرى أبنائنا في أعلى درجات العلم والمهن ألا يحق لأبنائنا أن يصبحو أطباء مهندسين ...إلخ أهل نقبل بتدمير طموحات أبناءنا وبناتنا لالشيء إلا أنه لاتتوفر إكمالية في المنطقة وإنهاء معانات تنقل أطفالنا إلى بلدية عين وسارة وبلدية بنهار للإلتحاق بالإكمالية ألا نستحق جزء من التنمية ,يمكن أن نميز بين المشاكل او المطالب وفق مداخل عديدة، لعل أهمها: مدخل الشمولية، ومدخل الموارد، ومدخل البيئة (النطاق). فمن حيث الشمولية ، يمكن تصنيفها الى مجموعتين هما: المشاكل الخاصة، والمشاكل العامة. فالمشاكل الخاصة:- هي تلك المعانات او المطالب التي تخص شخصاً واحداً من افراد المجتمع، فهي اذن مشكلة خاصة, اما المشكلة العامة فهي تلك التي تتأثر بها مجموعة من الافراد وليس فرداً واحداً، وكلما زاد عددهم، احتلت مشكلتهم اهمية ً لدى صانعي السياسات العامة ومنفذيها. ومن المفيد الاشارة الى ان بعض القضايا الخاصة يمكن ان تتحول الى قضاياعامة، عندما تتوسع دائرة المتأثرين بها. او المتعاطفين معها. فلو ان احد الآباء دفعه التذمر من مشكل تنقل أبناء إلى الإكمالية الى الاحتجاج لدى الجهات المعنية(كمديرية التربية) – مثلاً – او ممثل منطقته في المجلس البلدي لبنهار.فان ذلك لن يخرج تلك المشكلة من خصوصيتها لعدم اثارتها الاهتمام من لدن راسمي السياسات العامة. ولكن لو ان هذا الاب تصرف بشكل آخر، واتصل باولياء أمور التلاميذ الاخرين، واقنعهم بان ابناءهم سيكونون عرضة للضياع والمعانات وحتى الضياع , ان لم يقوموا بعمل ما، وافلح في اقناعهم بذلك وحصل على تأييدهم له، وتعاطفهم معه، واستطاع ان يرفع إنشغالات باسمهم جميعاً الى الصحافة، والجهات الحكومية المعنية، فتصل الى راسمي السياسات العامة وكأنها مشكلة جماعية، وذلك لاتساع دائرة المتاثرين بها، عندئذ تتحول الى قضية او مشكلة عامة.



عدل سابقا من قبل أمير العرب في الجمعة 16 ديسمبر 2011, 21:43 عدل 2 مرات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://hamidani.allahmuntada.com
حنين الروح
المراقبة العامة
المراقبة العامة
avatar

عدد المساهمات : 169
السٌّمعَة : 15
تاريخ التسجيل : 29/11/2011
العمر : 23
الموقع : حميداني عبدو

مُساهمةموضوع: رد: مشاكل تعاني منها ذراع السواري لا بد من حلها   الجمعة 16 ديسمبر 2011, 16:59

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
مشاكل تعاني منها ذراع السواري لا بد من حلها
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات حميداني عبدو :: منتــدى ذراع السواري-
انتقل الى: