منتديات حميداني عبدو
مرحبا بزوارنا الكرام يشرفنا إنضمامكم لمنتديات حميداني عبدو وذالك بالتسجيل في المنتدى.


منتدى عبدو..إسلامي ..تثقيفي..تعليمي...ترفيهي.
 
الرئيسيةس .و .جبحـثالتسجيلدخول
يشرفنا إنضمامكم إلى منتديات حميداني عبدو الثقافية والدينية والتعليمية *** المساهمات والموضوعات المنشورة في المنتدى لا تعبر الا على رأي اصحابها ** وشكرا
تتبرأ إدارة المنتدى من المسؤولية الناجمة عن ردود ومواضيع الزوار والأعضاء
بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
محركات بحث
المواضيع الأخيرة
التبادل الاعلاني

انشاء منتدى مجاني



أنت الزائر رقم
clavier arabe
أفضل 10 أعضاء في هذا الأسبوع
دليل العرب الشامل
دليل العرب الشامل

شاطر | 
 

 أهالي جوهانسبورغ.. سياح في مدينتهم

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
أمير العرب
المدير التنفيذي
المدير التنفيذي
avatar

عدد المساهمات : 838
السٌّمعَة : 15
تاريخ التسجيل : 26/11/2011

مُساهمةموضوع: أهالي جوهانسبورغ.. سياح في مدينتهم   الخميس 12 أبريل 2012, 13:20

يقول الطالب جيمس فان بيليون "ولدت في جوهانسبورغ لكن لم يسبق لي ان زرت وسطها!".. عدد متزايد من الناس يتجرأون على التنزه مشيا على الاقدام في هذا الحي في المدينة الجنوب افريقية الكبيرة الذي كانوا يعتبرونه مكانا جد خطير.
شكل وسط جوهانسبورغ سابقا واجهة لجنوب إفريقيا-الفصل العنصري، ولم يكن من الممكن التجول فيه خلال التسعينات بسبب ارتفاع معدل الجريمة المتزامن مع هجرة المؤسسات والسكان من البيض باتجاه الضواحي الأكثر أمانا، في حين أن أبنية عدة احتلتها مجموعات جديدة من السود، كانت تتحول إلى خراب.
لكن استثمارات ضخمة عامة وخاصة، بالإضافة إلى مجموعات كبيرة من الحراس الأمنيين، سمحت بعكس الحالة القائمة منذ حوالى عشر سنوات. وقد تحولت مكاتب قديمة إلى شقق سكنية كما تم ترميم الواجهات وأعيدت المياه إلى النوافير ووضعت منحوتات في الشوارع.
وفي حين تعمد منشورات للارشاد السياحي إلى عدم ذكر الوسط التجاري القديم بهدف جعل القراء يتفادون أي اعتداء عليهم، إلا أن السياح يقصدون المكان. وتؤمن حوالى ست وكالات سياحية نزهات لبضع ساعات، خصوصا ضمن مجموعات.
وتخبر جو بويتنداش التي تعمل كمرشدة سياحية بدوام كامل، "قبل سنتين ونصف السنة، اقترحنا في أحد أيام السبت نزهة في الوسط التجاري سيرا على الأقدام. وعلى الرغم من اننا لم ننظم أي حملات دعائية، إلا أننا تمكنا من جمع 28 شخصا".
وعن الجمهور المهتم بوسط المدينة ، تقول "بداية شباب من المنطقة، خصوصا. شباب من الضواحي (ميسورون) لم يشاهدوا مدينتهم أبدا في ما مضى. هي مدينة أخبرهم عنها أهلهم لكنهم لم يقصدوها أبدا وقد قيل لهم إنها خطيرة جدا".
وبعد هؤلاء الشباب، يأتي الأكبر سنا ومن ثم زائرون أجانب. إلى هؤلاء، تنظم بعض المؤسسات نزهاتها الخاصة في الوسط.
وتقول استر فان بيليون والدة جيمس التي قصدت الوسط مع العائلة في صباح أحد أيام السبت، "نعيش في جوهانسبورغ منذ 22 عاما. لطالما اجتزنا وسط المدينة في السيارة، لكن الفرصة لم تتح بعد أمامنا للتجول فيها سيرا على الأقدام". تضيف "وفي وقت لاحق قرأت مقالا حول هذه الجولات فقلت +لنقم بذلك!+. وقررنا اصطحاب الأولاد".
غافن ترنر حضر من لندن. يقول "عندما يحضر المرء إلى جوهانسبورغ للمرة الأولى، يقولون له +لا تذهب إلى هحكيم. المكان خطير!+. لكننا أردنا رؤية المزيد".
تدرك جو بويتنداش جيدا أن عملاءها وخصوصا هؤلاء الآتين من الضواحي البيضاء، ما زالوا يشعرون بأنهم رياديون شجعان. أما المتسكعون بمفردهم، فما زال نادرا تواجدهم في المدينة، خوفا من لقاءات غير مستحبة.
وتبتسم وهي تقول "من الصعب جدا التسويق لجولة سيرا على الأقدام، حيث الأشخاص يمشون بحق. الأمر ليس شائعا هنا"، فالسكان ما زالوا يتنقلون في سياراتهم والسبب عدم الأمان وغياب وسائل النقل العامة.
يضيف زميلها جيرالد غارنر أن "السير على الأقدام هو الوسيلة الوحيدة للتعرف على المدينة، الأمر الذي لا يمكن القيام به عند التجول في السيارة"، في إشارة إلى وكالات السفر التقليدية التي تكتفي في أفضل الأحوال بالمرور وسط ناطحات سحاب الوسط التجاري في طريقها إلى متحف الفصل العنصري.
يتألف وسط جوهانسبورغ الذي يكتشفه عملاؤه، من مسارات للمشاة ومقاه خارجية وأبنية فخمة مرممة... وقد يتخلل ذلك بعض الحفر في الأرصفة وبعض المشردين.
هو أيضا مدينة إفريقية تعج بالحياة ومزدهرة تجاريا حيث تزدحم الشوارع بالأكشاك التي تبيع الفاكهة والخضار والأحذية والأجهزة الكهربائية المنزلية...
وبالنسبة إلى السياح الذين يجولون في مدينتهم الخاصة، يقول غارنر "إنها مغامرة مدهشة بالنسبة إلى الناس هنا (ضواحي البيض). وهي مثيرة بقدر ما هو السفر إلى الخارج. إنه عالم مختلف جدا أمام باب منزلك!"
وعن موضوع عدم الأمان، يقول أنه لم يعد يسبب خوفا كبيرا.. "قبل البدء أسأل الناس إذا لديهم أي تساؤلات. في البداية كان الجميع يسألني عن الأمن. اليوم، يخف الأمر شيئا فشيئا".
ويشير المرشدون إلى أنهم لم يلاقوا أبدا مشاكل محددة. لكنهم لا يصطحبون المجموعات إلى الأماكن التي لم يشملها بعد الترميم.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://hamidani.allahmuntada.com
 
أهالي جوهانسبورغ.. سياح في مدينتهم
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات حميداني عبدو :: منتديات السياحة والسفر-
انتقل الى: